حتماً… سيزول كل مسؤول !!!
الوفاة – المرض – الفصل ( كف اليد لأي سبب) – التقاعد بأنواعه – الإعفاء بأنواعه – التحوير الوظيفي – وغيرها
هذه بعض الأمور التي ستكون سبباً في زوال المسؤول عن كرسيّه الدوّار ولاأعتقد أن أحداً بكامل قواه العقلية يعترض على ذلك
وحيث أن الدوام لله سبحانه وتعالى فقط والزوال لجميع خلقه فمن الأجدر بكل مسؤول أن يتذكر ذلك وينتظر أحد تلك الأسباب التي سيصيبه أحدها لامحالة طال الزمن أو قصر وبناءً عليه أحببت تذكير كل مسؤول بأمور ثلاث يجب أن يضعها نصب عينية دوماً قبل أن يصيبه الزوال عن منصبه وتلك الأمور هي :

1- الظلم: فحرياً بك أيها المسؤول أن تجتنب ذلك بكل ماأوتيت من قوة وعليك العدل بين مرؤوسيك مهما كانت مراكزهم الوظيفية من نائبك حتى المستخدم فقد يكون زوالك بسبب دعوة ذلك المظلوم
2- الأمانة: نفوذ المسؤول والصلاحيات المخولة له يجب أن لاتكون سبباً باستغلال المنصب للمصلحة الشخصية فالجميع مسؤول أمام الله عن كل أمانة فرّط بها مهما كان حجمها
3- التواضع : فعجبي كل العجب لمعظم المسؤولين الذين تبدّلت علاقاتهم فجأة من تواضع إلى كبرياء بمجرد جلوسه على كرسي المسؤولية فلاتنس أيها المسؤول أن من تواضع لله رفعه

أيها المسؤول ( سواءً كنت رئيساً مباشراً أم رئيساً أعلى ) تذكر أنك ستزول عن منصبك وكرسيك الدوّار يوماً ما فحذاري من الانخداع بهما سواءً كنت تعمل بأحد القطاعات الحكومية أم القطاع الخاص ولن تأخذ معك إلا نتاج عملك ولن يشفع لك أحداً أمام الله يوم تلقاه وسيفر الجميع منك كفرار الفريسة من الأسد

وسأكرر دوماً : حتماً سيزول كل مسؤول

http://www.alrassxp.com/forum/t156969.html